الدبلوم العالي والدراسات العليا

من خلال هذه التدوينة أود طرح موضوع يمس كل طلبة التعليم العالي الذين درسوا في المعاهد ولديهم رغبة في مواصلة الدراسة والتحصل على شهادات عليا، والصعوبات التي يواجهها هؤلاء الطلبة في مسعاهم.

لماذا يود طالب الدبلوم العالي مواصلة الدراسة والتحصل على البكالوريس ومن بعدها الماجستير والدكتوراه؟







  1. لأنه من حقه!

    بداية من حق كل شخص أن ينال المستوى التعليمي الذي يلائمه، دون حرمانه من حقوقه في مواصلة التعليم، سواء على حسابه الشخصي أو حساب المجتمع، فلماذا التمييز بين خريج الجامعة وخريج المعهد، ووضع خريج المعهد في قالب فني نمطي تمرد عليه الكثير من الطلاب وأثبتوا أن بإمكانهم التفوق في التحصيل العلمي شأنهم شأن أقرانهم خريجي الجامعات.
  2. زيادة الدرجة الوظيفية

    خريج الدبلوم العالي يتم تعيينه على الدرجة السابعة مع علاوتين (تتفاوت من دبلوم لأخر) ما يعني أنه أقل درجة وظيفية من نظيره الذي درس البكالوريس، ويتطلب وقتًا أطول ليترقى وظيفيًا من الوقت الذي يستغرقه خريج البكالوريس رغم أن الفارق التعليمي سنة واحدة وبضعة مواد دراسية لا أكثر.
  3. فرق المعاملة

    بعض الشركات والجهات العامة تتعامل مع خريج الدبلوم كأنه أقل شأنًا من زملائه (مع أن هذا غير صحيح إطلاقًا!) والبعض يهين شهادة المعهد ويصفها أنها "محًد" وليست معهد، مع أن الطالب في المعاهد يدرس بشكل مساوي للجامعة وقد يكون أفضل في بعض التخصصات!

بعد أن طرحت بعض الأسباب التي ينظر إليها خريج الدبلوم ليطور من نفسه ويرفع كفاءته فلننظر للخيارات المتاحة أمام طالب الدبلوم ليتحصل على الشهادة العليا، وأول خطوة في هذا الطريق هي التحصل على شهادة البكالوريس.

المسارات المتاحة لتحويل الدبلوم إلى بكالوريس

 

  1. التكملة في الجامعات الحكومية

    الجامعات الحكومية لا تعترف بشهادة الدبلوم، لذا لن يتمكن طالب الدبلوم من الدراسة في أي جامعة تتبع لوزارة التعليم العالي، لأن المعاهد كانت تتبع للتكوين سابقًا وتم تحويل تبعيتها لإدارة المعاهد التابعة للهيئة الوطنية للتعليم التقني والفني.
  2. التكملة في الكليات التقنية

    تم تحويل بعض المعاهد العليا إلى كليات تقنية تتبع لإدارة الكليات التقنية التابعة للهيئة الوطنية للتعليم التقني والفني، وبعض هذه الكليات بدأت في منح البكالوريس التقني بالفعل لخريجيها (ورغم أن القرار أتخذ منذ أكثر من خمس سنوات، إلا أنه لم يشرع في تنفيذه إلا في سنة 2014).
  3. الدراسة في الخارج

    بمعادلة ساعات التخرج (الوحدات التراكمية) وإضافة كورس يدعى بالبري ماستر (Pre-master) يؤهل الطالب لدراسة الماجستير بالكلية التي يرغب في التكملة بها، مما يضيف لمدة الدراسة والتكلفة التي يتكبدها الخريج، حتى وإن تم إيفاد الطالب للخارج فإن إدارة البعثات لا تتحمل تكلفة هذا الكورس الإضافي ويضطر الموفد لدفع ثمنه من جيبه (حسب الجامعة، قد يكلف مايقارب 5000 دولار أو أكثر).
    البكالوريس التقني غير معتمد من اليونسيكو وبالتالي هو غير معترف به من الجامعات في الخارج.
  4. الجامعات الأهلية

    لست متأكدًا إن كانت الجامعات الأهلية ترحب بخريجي الدبلوم، أو إن كان البكالوريس الذي تمنحه يؤهل لتكملة الماجستير في الجامعات الحكومية.
  5. أكاديمية الدراسات العليا

    ليست معتمدة، ولن أخوض في الحديث عنها أكثر من ذلك.. (ترفض تعليم طلبة المعاهد سابقًا -الكليات التقنية حاليًا- بحجة عدم وجود برنامج متخصص لتأهيل هؤلاء الطلبة).

البكالوريس التقني

أود أن أركز قليلًا على النقطة الثانية (البكالوريس التقني) نظرًا لأنه من الخيارات المعقولة والممكنة التحقيق حاليًا (بشرط إعتماده)  فهو تعليم على حساب المجتمع، رغم أن الفكرة حديثة في ليبيا ولم تعطى معلومات كافية حول هذه الشهادة، إلا أنني قمت ببعض الأبحاث، وهذه خلاصة ما وجدت:
  • البكالوريس التقني (Bachelor of tech) واختصارًا B.Tech هي شهادة البكالوريس التي تمنحها الكليات التقنية. بينما البكالوريس الهندسي B. Eng هو بكالوريس تمنحه الجامعات الأكاديمية.
  • تختلف عن B. Eng في كونها عملية تركز على الجانب العملي أكثر من كونها أكاديمية، عكس البكالوريس الأكاديمي.
  • البكالوريس التقني مطلوب أكثر في الشركات وجهات العمل.
  • الدرجة العلمية والوظيفية تختلف قليلا من مكان لأخر (تحديث رقم 1: الدرجة الثامنة وعلاوتين* كلية تقنيات الحاسوب طرابلس*).
  • الشهادة العليا التي تلي البكالوريس التقني هي الماجستير التقنية، ولا يمكن لحاملها إلا التدريس في كليات تقنية ويدرس مواد التخصص بها، بينما يدرسً حامل الماجستير الأكاديمي المواد العامة.
  • بعد بعض التحريات علمت أن عدد ساعات التخرج المطلوب للبكالوريس التقني 158 وحدة (بينما الدبلوم العالي 126).
  • لا يمكن لحامل البكالوريس التقني دراسة الماجستير الأكاديمي (حسب ما فهمت) ولا تكملة الدراسة في الجامعات الحكومية.
  • تم رفض عدد من حملة البكالوريس التقني عند تسجيلهم في أكاديمية الدراسات العليا بحجة أنهم درسوا 4 سنوات ولا يمكن مساواتهم بخمسة سنوات. للمزيد من التفاصيل انقر هنا، كما أن أحد الزملاء سافر إلى مصر لتكملته تعليمه فرفضوا قبوله وقالوا له أن شهادة البكالوريس التقني تعطى في المعاهد المصرية ورفضوا معادلة مواده، وكذلك في الجامعات الخاصة، للمزيد من التفاصيل اضغط هنا.
  • من لوائح التعليم التقني ذكر كلمة (بكالوريس تقني) على إفادة التخرج.
  • لست أعلم ماهي الكلية التي تمنح الماجستير التقني، أو ماهي درجته في الدولة الليبية وظيفيًا أو حتى درجة البكالوريس التقني الوظيفية، أتمنى أن يفيدني أحد القراء الأفاضل بهذه المعلومة مشكورًَا، وسأقوم بتعديل هذا القسم فور الحصول على معلومات جديدة!
    (تحديث رقم 1: الدرجة الثامنة وعلاوتين* كلية تقنيات الحاسوب طرابلس*).
    تحديث رقم 2: كلية التقنية الإلكترونية بن وليد، و
    كلية التقنية الإلكترونية بن عاشور بدأت في منح الماجستير التقني.

وحتى ذلك الحين، لا يجب حرمان أي من يرغب في تكملة الدراسة من الدراسة بحجة أنه خريج معهد، فلهم الحق في مواصلة الدراسة مثلهم مثل أي طالب أخر.

أتمنى مشاركة القراء الفعالة في تكملة هذا المقال، شكرًا لكم على حسن المتابعة، رجاء شارك المقال مع أصدقائك ليحقق وصولًا أفضل.

Comments

  1. هل يمكنني التواصل معك ..لاني أعاني من بعض مشاكل في الدراسه .. وأريد الالتحاق بي كلية التقنيه الطبيه .....

    ReplyDelete
    Replies
    1. نعم يمكنك وان كان بإمكاني المساعدة سأساعدك
      https://muaadelsharif.blogspot.com/p/contact-me.html

      Delete
  2. بارك الله فيك ... الكلام كله واقع عشناه ... حاولنا التكميل للحصول على البكالوريوس بس مافيش فائدة ،، والله المستعان

    ReplyDelete
    Replies
    1. وفيك بارك الله، لازلنا نحاول ومن الله التوفيق

      ملاحظة: فكرت تكمل في جامعة خاصة وتخش اﻷكاديمية؟

      Delete

Post a Comment

شاركني برأيك في التعليقات. لا تقرأ وترحل!!