ليبر أوفيس بالعربية

 يومكم سعيد أعزائي القراء، اليوم سنتحدث عن حزمة مكتبية لم تخرج من تحت عباءة (ميكروسوفت)، بل على العكس تماماً، تهدف إلى تحطيم احتكارها وخلق منافسة لم تكن بالحسبان! 

 (ليبر أوفيس) _وليبر تعني الحر_ هي حزمة مكتبية مجانية ومفتوحة المصدر من تطوير مؤسسة المستند، تمكن المستخدمين من تحرير النصوص وإنشاء الجداول وتنسيق العروض التقديمية، كما توفر إمكانية إنشاء وتعديل قواعد البيانات، ورسم المخططات وتعديلها، وكذلك تصميم المعادلات والصيغ الرياضية.، باختصار: حزمة تلبي حاجات المستخدم المكتبية. ليبر أوفيس هي إشتقاق من حزمة (أوفيس المفتوح) التي توقف تطويرها بعد إستحواذ شركة (أوراكل) على شركة (سن ميكروسيستمز) في سنة 2010 وإيقافها لمشروع (أوفيس المفتوح) _ المبني أصلا على حزمة (ستار أوفيس)_..
 حملت النسخة الأولى من(ليبر أوفيس) الرقم 3.4.0 وظهرت هذه الحزمة الى الوجود في سنة 2011، حيث صارت الحزمة المفضلة لمجتمع المصادر المفتوحة، حيث تم تضمينها في الكثير من توزيعات ليونكس بدلا عن (أوفيس المفتوح) و تتميز بسرعة تطويرها حيث أن نسخة جديدة من(ليبر أوفيس) تصدر كل شهر! ويتم تطويرها من قبل مجتمع نشط للغاية (مؤسسة النصوص). هذا بإختصار شديد!



LibreOffice 5.0 interface
واجهة ليبر أوفيس النسخة الخامسة

مميزات حزمة ليبر أوفيس يوجد لليبر أوفيس مميزات عديدة تجعله يتفوق على نظيراته من حزم الإنتاجية المكتبية المجانية، ويكافئ الحزم المدفوعة كذلك.

 1. دعم اللغات الواسع 

يتوافر ليبر أوفيس بأكثر من 100 لغة عالمية، ما يجعله ملائما لكل الاحتياجات ولا يتطلب تعلم لغة جديدة لاستعماله، كما أن تغيير اللغة لا يتطلب شراء حزمة لغة إضافية، لتحميل ليبر أوفيس باللغة العربية الرجاء زيارة هذا الرابط.

 2. مجاني ومفتوح المصدر

 ليبر أوفيس يأتي مجانيًا ودون أي مقابل مادي (مع أن المؤسسة تشجع التبرعات بشدة) وترخيصه مفتوح المصدر يسمح باستعماله مجانًا للأغراض التعليمية والتجارية بدون أي تكاليف، إلا أن كونه مفتوح المصدر أهم بكثير فهذا يمكننا من تعديله وتطويعه وفقًا لإحتياجاتنا بأيدي مبرمجينا وخبرائنا، وهذا هو جمال المصادر الحرة!

 3. حجم التنصيب والتحميل الصغير نسبيًا 

يمكن تحميل نسخة كاملة من ليبر أوفيس بحجم لا يتعدى 250 ميغابايت، قارن ذلك بتنصيب ميكروسوفت أوفيس اﻷخير، كما أن حجمه بعد التنصيب لا يتعدى 2 جيجابايت ، والحيز الذي يأخذه من الذاكرة أثناء التشغيل ليس كبيرًا ويمكن تشغيله على أجهزة متواضعة لا تفوق ذاكرتها العشوائية 256 ميغا بايت.

 4. عدد اﻷدوات المتاحة وتنوعها 

يوفر ليبر أوفيس حزمة متكاملة من اﻷدوات المكتبية التي تخدم كافة اﻷغراض في مكان واحد، من إعداد الجداول إلى إدارة قواعد البيانات وإعداد العروض التقديمية، مع تواجد برنامج للرسم والتصميم ذو خصائص متميزة وبرنامج لإعداد المعادلات الرياضية، كما أن محرر النصوص الخاص به يحتوي على مميزات يجب أن تكتشفها بنفسك!

 5. الإضافات والتخصيصات

 يمكن تخصيص ليبر أوفيس بسهولة بالعديد من السمات والإضافات لتمنحه شكلأ جذابًا وتوسع وظائفه أكثر، يمكن تحميل هذه الإضافات ونماذج المستندات من موقع ليبر أوفيس نفسه.

6. التوافقية مع منتجات ميكروسوفت أوفيس

 مع أن ليبر أوفيس منتج مستقل تمامًأ عن ميكروسوفت فإنه يقوم بعرض وتعديل المستندات التي تم إنشاؤها باستخدام ميكروسوفت أوفيس بنسبة كبيرة، والتوافقية تتحسن نسخة بعد نسخة (وجد أن الكثير من المشاكل سببها الخطوط الإحتكارية التي تمتلك ميكروسوفت تراخيصها، وأوجدت مؤسسة النصوص حلأ لذلك!).


7. دعم التقنيات الحديثة

ليبر أوفيس ليس فقط للتنصيب على الحواسيب! بل أن نسخة منه تتوافر على الهواتف الذكية لعرض المستندات والتحكم في العروض التقديمية، وأيضَا يتم تطوير نسخة منه للعمل على الإنترنت دون تنصيب أبدًا!


بانر ليبر أوفيس 5

 مصادر للتعلم

 توجد الكثير من المواقع والمدونات التي تتحدث عن حزمة (ليبر أوفيس) وتوفر دروساً تعليمية لها. رغم أنها في غاية البساطة، إن كنت قد إستخدمت أي حزمة مكتبية من قبل ستجد نفسك في منزلك تماماً، هذا لا يمنع ذكر البعض منها أليس كذلك؟ أحد أفضل المصادر العربية للتعلم هو دليل (ليبر أوفيس) ضمن مبادرة فريق متاح، ورغم أنه مبني على الإصدار الثالث من حزمة (ليبر أوفيس)، إلا أنه لايزال يوفر دليلاً ممتازًا لتعلم الأساسيات، وبعض الحيل المتقدمة كذلك! لتحميل الكتاب قم بالضغط هنا. أما إن كنت من هواة التعلم بالفيديو فيكفيك كتابة كلمة (ليبر أوفيس) في اليوتيوب، لتجد مئات النتائج التي ستشبع فضولك للتعلم بكل تأكيد.

سؤال قد يدور ببال القارئ العزيز: أنا أتقن إستخدام حزمة (مايكروسوفت أوفيس)، لماذا تطلب مني تعلم شيء جديد؟

 الجواب ببساطة يكمن في الترخيص! حزمة (مايكروسوفت أوفيس) رائعة وإحترافية، بل إنها المعيار الذي تستند إليه صناعة حزم الإنتاجية (بفضل سياسة الإحتكار التي ذكرناها سابقا) وهذه الروعة لها ثمن بكل تأكيد! الثمن لايقل عن 399.99 دولار أمريكي للنسخة الإحترافية من (ميكروسوفت أوفيس) 2013. إن كانت نسختك من (مايكروسوفت أوفيس) مرخصة وقانونية فهنيئا لك عزيزي! (رغم أن تجربة شئ جديد لن تضرك بأي حال من الأحوال!)، أما إن كنت من الكثيرين من المستخدمين في عالمنا العربي الذين يستخدمون برامج مقرصنة وغير مرخصة، فأنصحك بشدة بتجربة هذه الحزمة والتفكير جدياً بالإنتقال إليها!

 التحميل 

يوجد فرعان من حزمة (ليبر أوفيس): الطازجة والمستقرة لتحميل النسخة الأخيرة من (ليبر أوفيس) ينبغي عليك إختيار النسخة (الطازجة) التي تحتوي التطويرات الجديدة فور صدورها. أما إن كنت تفضل نسخة أكثر إستقراراً فالأفضل أن تقوم بتحميل النسخة (المستقرة). والتي تتأخر ببضعة أشهر، ومعظم الأخطاء بها تم تصحيحها فعلا! وبالطبع كلا النسختين متوافرة لأنظمة (اللينكس) و(الماك) و(الويندوز) بحجم تنصيب لايتجاوز 235 ميغابايت. بإمكانك تنصيب (ليبر أوفيس) على جهازك دون أن يؤثر على إعدادات البرامج التي لديك لتحرير النصوص! وذلك بتعديل خيار نسق الملفات أثناء التنصيب للمحافظة على صيغ الملفات. يتوفر العديد من الإضافات (لليبر أوفيس) بالإمكان تحميلها لزيادة المميزات ورفع الإنتاجية من أبرزها القواميس وحزم السمات ونماذج النصوص والعروض التقديمية، بالإمكان الإطلاع عليها وتحميلها من هذا الرابط.

 الختام 

أمل أن يكون هذا المقال قد حاز على إعجابكم، وأنكم إستمتعتم بقرائته بقدر ما إستمتعت أنا بكتابته. وأتمنى أن يكون هذا المقال قد فتح شهيتكم للغوص في عالم المصادر الحرة الرحب أعزائي، وأنه قد شجعكم على تجربة منتج جديد، ومن يعلم؟ قد تصبح هذه الحزمة حزمتكم اليومية للإنتاجية كما صارت حزمتي، حتى أنني طبعت هذه المقالة بواسطة حزمة (ليبر أوفيس)! في المقالة التالية سأقوم بسرد بعض التخصيصات التي يحتاجها المستخدمون العرب للإستفادة المثلى من ليبر أوفيس بمشيئة الله.

Comments