إجازة من مواقع التواصل الاجتماعي

مرحبا بكل القراء اﻷعزاء
 لقد أخذت إجازة من مواقع التواصل الاجتماعي، كثر الضجيج واللغط وأعترف أنني لم أتمكن من ضبط وقت دخولي على هذه المواقع وسمحت لها بالتهام جزء كبير من وقتي، كذلك أنا بحاجة للهدوء لاتخاذ قرار مهم.

يسمي البعض هذا النشاط باسم Social media detox ، أي تشبيه مغادرة مواقع التواصل الاجتماعي بإزالة السموم من الجسد (ياله من تشبيه دقيق!). كما أنني بحاجة لمراجعة علامتي على مواقع التواصل وما نوع المحتوى الذي أقدمه، واﻷهم من ذلك مراقبة سير اﻷفكار التي تولد هذا المحتوى.

ماء الليمون مفيد للصحة وتنقية الجسم من السموم


لقد دونت من قبل عن أضرار موقع الفيسبوك، وعن تحوله لإدمان يستهلك حياة الناس، أرى أنه من المفيد مراجعة الدروس القديمة والفوائد المستفادة منها. 

تسجيل الخروج لم يكن بالقوة الكافية، لذلك ألغيت تفعيل حساباتي كقرار جذري أكثر يشعرني بأهمية ما أفعله!

متى سأعود على شبكات التواصل؟

سأعود لهذه المواقع عندما لا أشتاق إليها بعد اﻵن، حاليا أنا أمارس نشاطات مختلفة ومتنوعة لم يكن يتسع لها المجال، وقريبًا سأتحدث عن بعضها بالتفصيل، لذلك إن كنت تنتظر عودتي عزيزي القارئ، سيخيب أملك مجددًا!

شكرا لك على قراءة هذا التحديث السريع، وأراكم في تدوينات أخرى قريبا إن شاء الله.

Labels: , , , , ,