خمس سنوات منذ تخرجت!

قد فاجئني هذا العنوان بشكل كبير! هل مرت خمس سنوات منذ ناقشت مشروع تخرجي من المعهد العالي؟ (الذي كان لعبة تعليمية في حال أنك كنت تسأل)، مالذي فعلته في هذا الوقت منذ تخرجت من المعهد؟ هل طورت مهاراتي بشكل كاف للصمود في سوق العمل؟ أم أنني نسيت كل ما ذاكرته وعدت أسوأ مما كنت؟

هل حققت أهدافي الوظيفية؟


الإجابة عن هذه اﻷسئلة ليست ببساطة نعم أو لا، فقد أخذت عددًا من الدورات مذ تخرجت، وكذلك تحولت لاستخدام نظام جنو ليونكس بشكل كامل، كما أنني تنقلت بين عدد من الوظائف في القطاع العام والخاص (وتطوعًا كذلك) ولا زلت لم أعثر على الوظيفة المناسبة لي (هل بدء شركتي الخاصة هو الحل؟)، لكنني قريب من ذلك إن شاء الله.

هل نسيت ما تعلمته؟

لأنني أعمل في نفس التخصص لا زلت أذكر ما درسته في المعهد، وتعلمت أمورًا جديدة لم أكن أعرفها من قبل، لكنها ليست بالقدر الكافي الذي أعتقد أنني بحاجة إليه.

لماذا هذه الخاطرة؟

 لأنني أرى الكثير من الطلبة يتذمرون من دراستهم وامتحاناتهم، وأنظر إليهم ولسان حالي يقول: ستشتاقون لهذه اﻷيام يومًا ما، في بعض اﻷيام يبدو كأن المحاضرات والامتحانات لا تنتهي أبدًا، لكنها ستنتهي يومًا ما، انتهت بغتة فصار للصمت ضجيج.

هل أحن لأيام الدراسة؟ قليلًا، بعض منها على اﻷقل..

صورة للذكرى

هذه صورتي يوم تخرجي من المعهد، لم أنم الليلة السابقة وأنا أعمل على التفاصيل اﻷخيرة في المشروع، كما أنني قمت بمشروعي لوحدي، وهي فكرة يظنها الكثيرون رائعة، لكنها في الواقع كابوس!!



هل أود تكرارها، بكل تأكيد لا! لست رومنطيقيا لهذه الدرجة!!

خاتمة

ماذا عنك عزيزي القارئ؟ هل لازلت تدرس؟ هل تخرجت؟ متى تخرجت؟ وكيف كان ذلك اليوم؟ قسم التعليقات مفتوح لك!

Comments

  1. فعلا تمر السنوات بسرعة البرق
    لدينا نفس أسلوب التفكير والاختيارات
    أعمل منذ مدة على تحقيق حلم شركتي الخاصة, فشلت مرارا ومازلت مستمرا في السعي لتحقيق الحلم.
    أتمنى أن تفكر جديا أيضا في الفكرة, لأن لا مستقبل باهر في وظائف شركات الأعراب والعرب والعرب العاربة المستعربة.
    وبالتوفيق إن شاء الله

    ReplyDelete
    Replies
    1. يبدو لي ذلك أيضًا، وأتمنى أن تحقق حلمك وتفتتح شركتك الخاصة، الشركة التي تحلم بالعمل فيها.

      Delete
  2. فعلاً الايام تمضى بسرعه ...
    أنا خريجة دبلوم عالى صيدله وأريد إكمال الدراسه ..ولكن لا أعرف إلى أين أتجه..

    ReplyDelete
    Replies
    1. مرحبا بك، أعتقد أنه هناك فرصة للتكملة في اﻷكاديمية شريطة استكمال البكالوريس في جامعة معتمدة منها (الرفاق مثلا). كتبت تدوينة منذ عدة سنوات عن هذه الموضوع تفضلي بمطالعتها
      https://muaadelsharif.blogspot.com/2015/12/Higher-Education-Diploma.html

      Delete
  3. ولكن أنا لست فى طرابلس... فى منطقه قريبه من بنغازى .. وعلى الاغلب كلية الصيدله هنا لاتقبل المعادله .. كنت قد رأيت من فتره قرار من وزارة التعليم بشأن قبول المعادلات لخريجى المعاهد ..ولكن لاأدري هل طُبق أم لا .

    ReplyDelete
    Replies
    1. حسب اللائحة 501 من المفترض قبول خريجي المعاهد في الجامعات، لكن لا أحد فعل ذلك حتى اﻵن، عموما هذا لا يمنع من أن تسألي وتحاولي.
      بالتوفيق

      Delete
  4. عُذراً للإطاله ... ولكن أريد أن أستفسر عن سؤال إذا كانت لديكَ المعلومة : مالفرق بين الشهادات مابعد البكالوريوس والدبلوم العالى ؟ وماهو التدرج لهذه الشهادات لكل منهما ؟ والمسميات العلميه؟
    تقبل مروري...

    ReplyDelete
    Replies
    1. ليس هناك إطالة أختي الفاضلة
      الشهادات العالية هي نفسها، طلبة الدبلوم العالي يستكملون المواد الناقصة قبل دخول برنامج الماجستير ما يعرف بال بري ماستر، ثم تكملة مرحلة الماجستير والدكتوراه. نفس المسار للدراسة العليا

      Delete
  5. أخى الفاضل .. هل يجوز للخريج التقدم لوظيفة( معيد ) علماً بأن لديه تعيين من الدولة
    ؟

    ReplyDelete
    Replies
    1. هناك شروط للتقدم منها ألا يزيد العمر عن 26 سنة وألا يقل المعدل التراكمي عن جيد، نصيحة لوجه الله لا تفعلي ذلك، أنا أشتغل كمعيد حاليا والظروف سيئة جدا

      هذه التدوينة اﻷولى
      https://muaadelsharif.blogspot.com/2016/07/Teaching-Assistant-post.html
      هذه التدوينة الثانية
      https://muaadelsharif.blogspot.com/2016/08/Teaching-Assistant-Work-Without-Pay.html

      مع تمنياتي لك بالتوفيق في كل اﻷحوال

      Delete
  6. عُذراً أخى الفاضل ..ولكن لم تظهر لدى الروابط ..

    ReplyDelete
  7. شكراً جزيلاً.. وبارك الله فيك .
    عُذراً على الإطاله مرة أخرى ...

    ReplyDelete
    Replies
    1. وفيك بارك الله، ومرحبا بك قارئة دائمة للمدونة :)

      Delete
  8. فعلاً الأيام تمضي والوقت كالسيف ادا لم تقطعه قطعك
    كلنا لنا امال ان نحقق احلامنا ولاكن الظروف وحال البلاد تقف بيننا
    أما الدبلوم العالي فاحسها غلطه وقعنا بها في ليبيا غلطه وقع بها شاربها
    حاوولت ان اكمل دراستي اين اسير يرفضون ويقولون الدبلوم العاللي
    أتجهت إلى جامعة سبها رفضو رفضو وبعدها جاء قبول وهو اشبه بالرفض وهو احتاج الى حوالي 3سنوات ماقبل الماجستير هههههه ورجعت انا ورفاقي محبطين كلا منا يبحت عن عمل مع انعدام الوظائف في وقتنا الراهن

    ReplyDelete
    Replies
    1. فعلا غلطة كبيرة الدبلوم العالي و3 سنوات قبل الماجستير هي اهانة وشرط النسيب الكاره
      ربي يفرج الحال يا زميل

      Delete

Post a Comment

شاركني برأيك في التعليقات. لا تقرأ وترحل