Posts

Showing posts from May, 2018

6 years of blogging

Image
The memory works in mysterious ways sometimes! I could almost swear that my blog anniversary was May 27th, turns out later it’s actually May 24th!!






In all cases, I had this post in my mind for months, but I’ve been really busy in May and didn’t get a chance to sit down and write a post, so here goes.


How it all began
Six years ago while working at a dusty old lab in Tripoli university, I came across an issue that I couldn’t really solve, and since I didn’t find a suitable answer on-line, I went into full panic mode until I found a solution. Now many people would stop there and call it a day, but I decided since I had such a difficult time solving this issue, maybe other people are having the same too, and would appreciate to find a solution online, so I started a blog and posted the issue on it (which was mildly successful at the time).






My blog was dedicated to solving everyday technical problems, I called it “Tech Tips Made Easy”, and it was far from perfect, rough around the edges, I…

خاطرة رمضانية

Image
كل عام وانتم بخير بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك. عسى الله أن يكون شهر خير وبركة علينا وعليكم. بهذه المناسبة أحب أن أنوه لبعض النقاط البديهية، التي ربما تكون قد غابت عن أذهان بعض الأخوة المواطنين.

A healthy kind of giving up

Image
I haven't posted to my blog in a few weeks (and a bit more than that in English), the reason is simply because I have been too busy.

وداعًا للمعيدين

Image
أشعر بالحسرة على السنوات التي أمضيتها بانتظار التعيين في وظيفة معيد، وعلى الآمال العريضة التي كنت أضعها على الإيفاد للخارج وفرصة الدراسة في جامعة مرموقة.




إدراك متأخر قليلًا وعلى كم الصدمات التي تلقيتها منذ بدء عملي كمعيد بداية بالوضع المزري الذي وصل إليه القطاع التعليمي في ليبيا، وانعدام فرص التعليم لخريجي الدبلوم العالي داخليًا، وإيقاف إيفاد الطلبة للدراسة بالخارج بسبب الأوضاع الاقتصادية (تااااني الأوضاع الاقتصادية؟!). وتبخرت آمالي تدريجيًا حتى وصلت لهذه الحالة البائسة التي لا تقدم ولا تؤخر.


مالذي أدى بي لهذا التفكير؟  إنه نتاج لتفكير طويل وتجربة استمرت فترة لا بأس بها من الوقت، وهو أن عملي الحالي لا يلائم شخصيتي أو تطلعاتي المستقبلية في ظل الظروف الحالية، وسأبحث عن عمل آخر في أقرب فرصة ممكنة.

لم تكن تجربتي الجامعية جميلة لدرجة أنني أطالب بإعادتها من منظور "معيد"، وبالنظر لكل ما حدث فإن أخر ما أحتاج إليه الآن هو التواجد في مؤسسة تعليمية! (قد أدون عنها في وقت لاحق).

يحضرني هذا الاقتباس الجميل وأحب أن أشاركه معكم:
إن مشكلتك ليست سنواتك التي ضاعت .. و لكن سنواتك القادمة الت…