Posts

Showing posts from November, 2018

A Netbook in retrospective!

Image
When I bought the Netbook I have now a few months ago, I feared that I might not have a practical use for it. I already have a laptop which has been laying around for years; I really like it and spend many hours each day using it. So, how will I fit the new thing into my daily workflow?
The answer is really simple: Work




Until I learn my lesson!

Image
Yet again I find myself in a difficult situation, so it's time to sit quietly and reflect.

طرق لحلاقة الشعر بنفسك

Image
في التدوينة السابقة تحدثت حول الحلاقين وكيف ان التجربة مع معظمهم محبطة للغاية، لذلك ساسرد بعض الطرق التي تمكنك من حلاقة شعرك بنفسك.

كوابيس طرابلس

Image
هذه التدوينة بحاجة لتوطئة تاريخية، ها نحن ذا! مجلة سامر، كم من الرعب يمكن تقديمه لطفل؟ وأنا صغير قرأت الكثير من المطبوعات اللبنانية التي كانت متوافرة في البيت مثل مجلة سامر، حاول المؤلفون تسليط الضوء بطريقة يفهمها اﻷطفال على بشاعة الحرب اﻷهلية ورعب اﻷطفال وهم يتنقلون بين الملاجئ خوفًا من القذائف العشوائية والصواريخ، وكانت هذه القصص تشعرني بالخوف. بشاعة الحرب اللبنانية كبرت قليلا وطالعت كتاب كوابيس بيروت لغادة السمان، وهالني هول ما قرأت! كيف يمكن لأبناء الوطن الواحد أن يشهروا السلاح في وجوه بعضهم البعض، الخوف من الرصاص الطائش ورعب الحواجز اﻷمنية (البوابات)، كيف أن اسمك على البطاقة يحدد ان كنت ستعود لمنزلك الليلة أم لا؟ تروي الكاتبة كيف أنها علقت تحت نيران القناصة حتى أتت سيارة مصفحة وحملتها إلى بر اﻷمان. رواية مكتوبة ببراعة وتجسد جزءًا من هول الحرب اﻷهلية.

تجارب مع الحلاقين

Image
احدى المهن الضرورية في المجتمع هي مهنة الحلاق، الحلاق صديق الجميع ويعرف أسرار الكل وعيوب رؤوسهم، أين منابت الشيب وبقع الصلع، ويستطيع بمهارته اخفاء العيوب وابراز المحاسن.
يشيع جوا من البهجة بثرثرته الدائمة وينقل اﻷخبار أسرع من أي وكالة أنباء عالمية، هذه الصورة النمطية للحلاق.